أوقاف جنين تدعو المواطنين لاخراج زكاة اموالهم والتفاعل مع”سنابل الخير”

بوستر 01

جنين – عقدت مديرية أوقاف محافظة جنين اجتماعا لائمتها وخطبائها اليوم في مسجد النور تحت عنوان تفعيل الخطاب لاحياء فريضة  الزكاة،وحض الناس على اخراجها وعدم التهاون في ذلك ،وتفعيل وانجاح حملة سنابل الخير التي تقوم بها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية عبر صندوق الزكاة التابع لها والتي تعمل جاهدة لإحياء هذه الفريضة الهامة في المجتمع وانفاقها باوجهها الشرعية .

وقال الشيخ محمد الكيلاني مدير اوقاف محافظة جنين ان للامام والخطيب دور هام في المجتمع وحياة الناس، ودور حيوي في تنويرهم وتثقيفهم وتبيان حلالهم وحرامهم وما فرضه الله علينا ومنها اخراج زكاة اموالنا، مبينا علينا واجب كبير في توضيح وتفيهم الناس كل ما يتعلق بالزكاة من نصابها وثوابها وعظيم اجرها، وعقاب تاركها او المقصر فيها،وهذا لا يتاتي بلحظة او درس بل عليكم وعلينا استغلال خطب الجمعة التي هي جامعة لكل الناس، والدروس الوعظية عقب الصلوات، وفي صلاة التروايح، وفي كل المناسبات.

واضاف من عظيم اهميتها انها تحتل في الإسلام مكانة رفيعة ومنزلة سامية ومرتبة متقدمة، فهي ركن من أركانه الأساسية وشعيرة من شعائره الدينية الكبرى، وذكرت في القرآن كثيرا، ومقرونة بالصّلاة في مواضع كثيرة دلالة على اهميتها وعظيم اجرها، ومن أجل أن تكون لها نفس أهمية الصّلاة، ولئلا بضيعها النّاس ويفرّطوا فيه.

وقال الكيلاني ان الزكاة تشكل أهم دعامة من دعائم الإسلام الاقتصادية الكبرى، كما أنّها تُكَوِّن موردا من موارد المالية الّتي لا تنضب على مر السنين، ووسيلة من وسائله الناجحة لتحقيق التّضامن الاجتماعي والتّكافل بين أفراده، ورحمة من رحماته تعالى إلى عباده المؤمنين.فالمجتمع الّذي يقوم بأداء الزّكاة مجتمع يباركه الله عز وجل وتشملهم رحمته. ولأهميتها الكبيرة، وعد الله المؤدِّين لها بالفلاح والثواب الجزيل في الدنيا والآخرة ،وتوعّد المانعين بأشد أنواع العقاب ومضى بالقول إن المسلم وهويخرج زكاة ماله طواعية، يشعر بأنّه يُسَاهم في بناء المجتمع، ويعمل على إسعاد أفراده لأنّه ساهَم في ضمان عوامل استقراره. ولقد سد الله بالزّكاة جوانب عديدة في المجتمع، فاليتيم الّذي لا أهل له ولا مال له، والفقير الّذي لا يجد له ولا لأسرته ما يَسُد حاجتهم، والمدين الّذي أثقلت كاهله الديون، كلّ هؤلاء ينتظرون من الأغنياء أن يعطوهم من مال الله الّذي آتاهم.

وأشارالكيلاني في كلمته إلى أن فريضة الزكاة تسهم في تنمية موارد المجتمع وتحقيق النهضة الاقتصادية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية وأن أموال الزكاة كفيلة بإحداث سيولة في أي مجتمع وتساعد على النهوض بالجوانب التنموية وتحسين مستوى توفير الخدمات والاحتياجات اللازمة للمواطنين

ودعا الائمة والخطباء الى التفاعل الكبير مع حملة سنابل الخير واعطائها الوقت الكبيرمن وقتهم وتعريف الناس فيها وحضهم على التفاعل معهاواخراج زكاة اموالهم من اجلهم واجل اخرتهم وجنة عرضها السموات والارض اعدت للمؤمنين.



إكتب تعليقك